لماذا التدوير ؟؟

.إعادة التدويرمهمة للغاية لأنها تساهم في تقليل الحاجة إلى استخراج المواد الخام وتقليص مساحة مكبات النفايات وبذلك تساهم في توفر الطاقة وتقليل من انبعاث الغازات السامة والكيميائية

.تواجه فلسطين مشكلة النفايات الصلبة لعدة أسباب: اهمها العدد المتزايد للسكان ، نقص المواد اللازمة لإدارة النفايات الصلبة ، شح الخبرات الفنية في معالجة النفايات  ووجود معيقات من قبل الاحتلال الإسرائيلي للأرضي الفلسطينية

تعد مشكلة التخلص من النفايات في فلسطين من أكثر القضايا أهمية لتسليط الضوء عليها، حيث يتم خلط جميع النفايات، وبما فيها النفايات الصناعية والمستشفيات. ولا يوجد تقريبًا فصل للنفايات الخطرة في فلسطين ، بإستثناء معالجة محدودة
.للنفايات المُعدية. حيث يتم خلط النفايات الخطرة مع النفايات الصلبة في المكبات العشوائية خلال مرحلتي التجميع والاتلاف

عادةً ما يتم التخلص من النفايات داخل هذه المكبات اما بدفنها أو حرقها. هذه الطرق مضرةٌ على الانسان والبيئة فطمرها يؤدي الى تلوث المياه الجوفية، وحرقها يساهم في زيادة ظاهرة الاحتباس الحراري وإنبعاث الغازات السّامة في الهواء. حيث يتواجد المئات من المكبات العشوائية في الضفة الغربية ويستخدم فيها الطرق السابقة لتخلص من النفايات الصلبة كوسيلة رئيسية. ووفقًا لتعداد الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني ، تم توليد حوالي 1.28 مليون طن من النفايات الصلبة في عام2015

وهكذا نرى الضرورة عملية التدوير لحل هذه المشكلة بتقليل النفايات وترشيد طرق التخلص منها للحفاظ على البيئة. وفكرة تخفيف النفايات المرحلة الى المكبات هي مسؤولية اجتماعية ، لأن ما
.نقوم به الان له تأثير أكبر على الاجيال القادمة

تاريخ الشركة

2013

بدأت عمّار الأرض العمل مع بلديتي (البيرة ورام الله) في الانشطة البيئية للأحياء. ومن ثم تم احياء ورشات عمل بيئية، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم في المدارس، شملت العديد من الانشطة كإصلاح الملاعب المدرسية ورسم الجداريات

2015

.تم إطلاق خدمة تجميع الاورق لإعادة تدويرها، وخدمة فرم الملفات الورقية

2017

.إضافة خدمة إعادة تدوير الالكترونيات

2018

.تقديم برنامج تجريبي يشمل العبوات (البلاستيكية والحديدية) على عدد من المؤسسات

2019

.تقديم العديد من الخدمات بيئية

معك تكون فلسطين نظيفة

شركاء فلسطين خضراء

الممثليات
القطاع حكومي
البلديات
المدارس والجامعات
البنوك
الشركات والمؤسسات
dev